الأربعاء 2 رجب 1438

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




لا يصح المسح على الجوربين إلا بلبسهما على طهارة كاملة

الثلاثاء 2 جمادى الآخر 1438 - 28-2-2017

رقم الفتوى: 347116
التصنيف: أحكام المسح على الخفين والجوربين

 

[ قراءة: 2195 | طباعة: 11 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
شيوخي الكرام، بعد أن توضأت، وصليت، هممت بارتداء الجوارب، وأثناء ارتدائي لها، شعرت بخروج سائل مني. فهل يجوز المسح عليها، أم يجب الوضوء كاملا، مع العلم أنني مصاب بشظية في قدمي، نتيجة لانفجار حصل بالقرب مني، وأشعر بكلفة الوضوء قليلا!! وشكرا مقدما.
الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 

فمن شروط جواز المسح على الخفين والجوربين، وما في معناهما، أن يلبسهما الشخص على طهارة كاملة؛ لحديث المغيرة -الثابت في الصحيح- وفيه قول النبي صلى الله عليه وسلم له: دعهما، فإني أدخلتهما طاهرتين.

 وعليه؛ فإن تيقنت خروج هذا السائل منك قبل إتمام لبس الجوربين، فقد انتقضت طهارتك، ولم يجز لك ابتداء المسح عليهما، بل لا بد من غسل قدميك في وضوء صحيح، ثم تلبسهما بعد ذلك، وتستبيح المسح عليهما.

  وأما إن كان خروج هذا السائل أمرا مشكوكا فيه، وكان مجرد وهم، أو وسوسة، فلا تلتفت إلى هذا الوهم؛ إذ الأصل عدم خروج شيء منك، ويجوز لك والحال هذه، ابتداء المسح على هذين الجوربين.

والله أعلم.

الفتوى التالية

فتاوى ذات صلة

عدد الزوار
الفتوى

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة